• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
ولم يَكُنْ لهُ كُفُوًا أحَدٌ هذه السورةَ مِن أَظْهَرِ الدلائل على أنه تعالى ليس بجسم ولا بجوهر PDF Print Email
Written by Administrator   
Monday, 29 July 2013 07:12

ولم يَكُنْ لهُ كُفُوًا أحَدٌ  هذه السورةَ مِن أَظْهَرِ  الدلائل على أنه تعالى ليس بجسم ولا بجوهر


قال الإمام المفسّر فخر الدين الرازيُّ (ت 606 هـ) في كتابه أساس التَقْدِيس ص34:

"وأما قوله تعالى ﴿ولم يَكُنْ لهُ كُفُوًا أحَدٌ﴾ فهذا أيضًا يَدُلُّ على أنه ليس بجسم ولا جَوهر. فلو كان الله تعالى جَوهرًا لَكان مِثلًا لجميع الجواهر فكانَ كلُّ واحدٍ مِن الجواهِر "كُفُوًا" (أي مِثْلًا، والله قال: ﴿ولم يَكُنْ لهُ كُفُوًا أحَد﴾).

ولو كان جِسمًا لَكان مُؤَلَّفًا مِن الجواهِر، لأن الجسم يكون كذلك.

فُثَبَتَ أنّ هذه السورةَ مِن أَظْهَرِ  الدلائل على أنه تعالى ليس بجسم ولا بجوهر، ولا حاصِلٌ في مكانٍ وحَيّزٍ" انتهى.

***********

أساس التقديس_0.jpg
521K   View Download
أساس التقديس_1.jpg
314K   View Download