• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
الإذاية التي تلحق بالبشر لا تجوز على الله تعالى PDF Print Email
Written by Administrator   
Monday, 15 July 2013 12:08

 

الإذاية التي تلحق بالبشر لا تجوز على الله تعالى

الحمدلله تعالى

قال أهل العلم: الإذاية التي تلحق بالبشر لا تجوز على الله تعالى. الأَذَى لا يَلْحَقُ باللهِ لأن الله هو القوي المتين الذي خلق كل شيء، وَالأذى يَلْحَقُ مَن يجوز عليه العَجْزُ والضعف، والله تَعالَى مُنَزَّهٌ عَن ذَلِكَ.

ولكن الوهابية تخالف تقول الله يلحق به الأذى وهذا ضلال مبين.

 

الحق هو أن الله تعالى لا يلحق به الأذى

 

يقول محمَّد بن صالح العُثَيمِين شيخ الوهّابية في كِتابه المسمَّى "القول المفيد على كتاب التوحيد" ما نَصُّه: " قَوْلُه (في الحدِيثِ القُدْسِي) "يُؤْذِينِي ابنُ ادَمَ" أي يُلْحِقُ بِيَ الأَذَىَ، فالأَذِيَّةُ للهِ ثَابِتَةٌ وَيَجِبُ عَلَيْنَا إِثْبَاتُها" انتهى.

وهذا كلامٌ كفر وضلال لا يَقول بِه مُسْلِمٌ مَهْمَا بَلَغَ مِن الجَهْلِ.

وأما ما وَرَدَ في الحديث القُدْسيّ "يُؤْذِيْنِي ابنُ ادَم" رواه البخاري، فليس معناه كما قال هذا الوهّابيّ، وإنّما معناه ما قال ابنُ بَطَّالٍ (ت 449هـ) في شرحه على البخاريّ: "وأما قوله (في الحديث القُدْسيّ يؤذيني ابنُ ادَمَ يَسُبُّ الدَّهْرَ) قَد تَقَدَّم في باب قوله: ﴿إِنَّ اللَّهَ هُوَ الرَّزَّاقُ ذُو الْقُوَّةِ الْمَتِينُ﴾ [الذاريات: 58] أنَّ الأَذَى لا يَلْحَقُ باللهِ، وَإِنَّما يَلْحَقُ مَن تَتَعاقَبُ عَلَيه الحَوادِثُ وَيَلْحَقُهُ العَجْزُ والتَّقْصِيرُ عَن الانْتِصَارِ، واللهُ تَعالَى مُنَزَّهٌ عَن ذَلِكَ فَوَجَبَ أَنْ يَرْجِعَ الأَذَى الْمُضَافُ إِلَيْهِ تَعَالَى إِلَى أَنْبِيَائِهِ ورُسُلِهِ، وَالْمَعْنَى يُؤْذِي ابْنُ ادَمَ أَنْبِيَائِي وَرُسُلِي بِسَبّ الدَّهْرِ" انتهى.

وقال الزُّرْقانيّ (ت 1122هـ) في شرحه على الموطّأ للحديث القُدْسيّ "يُؤْذِينِي ابْنُ ادَمَ": "قَالَ الْقُرْطُبِيُّ مَعْنَاهُ يُخَاطِبُنِي مِنَ الْقَوْلِ بِمَا يَتَأَذَّى بِهِ مَنْ يَجُوزُ فِي حَقِّهِ التَّأَذِّي، وَاللَّهُ مُنَزَّهٌ عَنْ أَنْ يَصِلَ إِلَيْهِ الْأَذَى" اهـ.

أعوذ بالله من شر الوهابية وشركها، ينشرون الضلال، فانشروا الحق فإن ذلك واجب جهادي كبير،

دعاكم لمن نشرها بخير

6 attachmentsالمسمّى القول المفيد_0.jpg ·  Printالمسمّى القول المفيد_1.jpg ·  Printشرح ابن بطّال على البخاري_0.jpg ·  Printشرح ابن بطّال على البخاري_1.jpg ·  Printشرح الزرقاني على الموطأ_0.jpg ·  Printشرح الزرقاني على الموطأ_1.jpg ·  Print

Last Updated on Tuesday, 16 July 2013 16:55