• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
قال الحافظ عبد الرحمن بن الجوزي المتوفّى سنة 597 هجرية رضي الله عنه عن الله تعالى PDF Print Email
Written by Administrator   
Wednesday, 25 August 2010 20:53

 

قال الحافظ عبد الرحمن بن الجوزي المتوفّى سنة 597 هجرية رضي الله عنه عن الله تعالى

ما عرفَهُ مَنْ كيّفهُ .ولا وحّدَهُ مَنْ مَثّلهُ .ولا عبدَهُ مَنْ شبّههُ .المُشبّهُ أعشى.والمُعطّلُ أعمى(المدهش صحيفة 138 من الفصل الأول في قوله تعالى :هو الأولُ والآخرُ.يذكر فيه التوحيد

من كيفه معناه من وصف الله بالكيف وهو كل ما كان من صفات الخلق كالتغيّر والجلوس والاستقرار والجهة والمكان والأعضاء والجوارح
من مثله كالذين تصوروه حجما قاعدا على العرش أو قالوا إنه خارج العالم أو  داخله أومتصل به أو منفصل عنه
من شبهه كالوهابية الذين جعلوا الله ساكنا السماء أو كقول بعضهم إنه فى جهة فوق العرش
الأعشى هو ضعيف البصر
والمعطل هو من نفى وجود الله أونفى صفة من صفات الله الواجبة له إجماعا ككونه عالما أو سميعا أوبصيرا أو قادرا على كل شىء