• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
مِن مِائةِ سَنةٍ تَقريبًا الوهّابيّةُ احتَلُّوا مَكّةَ والمدينَةَ لما كَانَ يَحكُمُها الأشرَاف PDF Print Email
Written by Administrator   
Saturday, 11 May 2019 17:45

مِن مِائةِ سَنةٍ تَقريبًا الوهّابيّةُ احتَلُّوا مَكّةَ والمدينَةَ لما كَانَ يَحكُمُها الأشرَاف، الإنكلِيز سَاعَدُوهم هؤلاء كُلُّ مَن لَيسَ مِنهُم كَافِرٌ عِندَهُم، قَبلَ ثَمانِينَ سَنة كانوا فُقَراء يَشتَغِلُونَ بالنَّهْب، هَجَمُوا على شَرقيّ الأردُن قَتَلُوا ثَلاثَةَ ءالافٍ وخَمسِمائة، قالَ شَخصٌ عمُرُه نَحوُ مِائةِ سَنة شَاهَدْتُ الوَهّابيَّ يَذبَحُ الأُردنيّ ويَقُول بِسم اللهِ كَافرٌ عَدُوُّ اللهِ، مَن لَيسَ مِنهُم يَقُولُونَ دَمُه حَلال، بَعضُ النّاس يَذهَبُ مِن هُنا إلى مَكّةَ بنيّة الحَجّ فيَختَلِطُ بهم فيُعَلّمُونَه الكفرَ فيَعُودُ كَافرا يقولونَ اللهُ جِسم قاعدٌ على العرش هَذا يَكفِيهِم كُفرًا ثم عندَهم كُفريّاتٌ أُخرَى مَن قالَ يا محمَّد حَلَّ دَمُه عندَهم. الصّحَابَةُ كانوا يقُولُونَ يا محَمَّد عندَ الشّدّة. أَصْلُ الدّينِ مَعرِفَةُ الله، اللهُ تَعالى مَوجُودٌ ليسَ لوجُودِه ابتِدَاء لا يُشبِهُ العَالم بوَجْه مِنَ الوجُوه لا يُشبِهُ النُّور أي الضّوء ولا الشّمس والقَمر ولا الملائكةَ ولا الرّيحَ ولا الإنسانَ كُلُّ هَذا ما كانَ مَوجُودا قَبلَ أن يخلُقَهُ الله فلَو كانَ اللهُ جِسمًا ما استَطَاع أن يَخلُقَ هَذه الأشياءَ العَرشَ والكُرسيّ والسّمَواتِ والأرض ومَا علَيها، اللهُ هوَ الذي أَوْجَد هَذا كُلَّهُ خَالِقُ الأجسَام لا يَكُونُ جِسمًا لو كانَ اللهُ جِسمًا مَا اسْتَطَاع أن يَخلُقَ هَذه الأجسَام. لكنْ هوَ لا نَستَطِيعُ أن نتصَوَّرَه في عُقُولِنا، يُقَالُ اللهُ شَىءٌ لا كالأشياء، هَذا مَعرِفَةُ اللهِ أي مَوجُودٌ لا يُشبِهُ الموجُودَات، أمّا اعتِقَادُ أنّه جِسمٌ في جِهةِ فَوق أو جِهَةٍ أُخرَى هَذا كُفرٌ ليسَ إيمانًا، مَعرفَةُ الله اعتقادُ أنّه مَوجُودٌ لا يُشبِهُ شَيئًا لا هوَ جِسمٌ كَبِير كالعَرش ولا أوسَع مِنَ العَرش ولا جِسمٌ صَغِير هو خَلَق هذه الأجسَامَ كُلَّها الكِبَار والصّغَار حَبّة الخَردَل مِن أصغَر الأجسام ويوجد أصغر منها والعرش أكبر الأجسام بينهما أجسام مختلفة المقادير، هؤلاء الوهّابيّة شَبّهوا اللهَ بملِك عمِلَ سَريرًا كَبيرا قَعَدَ علَيه، مَا عَرفُوا الله. يفَسّرُون القرءانَ على غَيرِ وَجهِه: {الرَّحْمَنُ عَلَى العَرْشِ اسْتَوَى} يقُولُونَ جَلَس، معنى الآيةِ قَهَرَ العَرش، العَرشُ أَعظَمُ المخلُوقَات حَجمًا هَذه الأرضُ والسّمَواتُ بالنّسبَة للعَرش شَىءٌ صَغِير كالقَطْرة، معنى الآيةِ اللهُ قَهَر هَذا الجِسْم الكَبِير أي فهوَ قَاهرُ كلّ شَىء. اللهُ يُقَال لهُ شَىءٌ لأنّ الشّىءَ مَعنَاه الموجُود فيُقَال اللهُ شَىءٌ لا كالأشياء.

الرّسُولُ علَيهِ السّلام لما ماتَ هَذه البلادُ بِلادُ الشّام كانوا كُفّارا الصّحَابَةُ دَخَلُوا بالقُوّة، بعضُ النّاس أَسْلَمُوا وبَعضُهُم طَلَبُوا الأمَانَ بالجِزْيَةِ فأَعْطَوهُمُ الأمان، العِراقُ أَيضًا مَا كانَ فيها مُسلِمٌ فأَدخَلُوا الإسلامَ فِيها بالقُوّة، اليَوم لا نَستَطِيع لكن نُبَيّن، نُجَاهِدُ بالبَيان.