• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
الدليل العقلي المحض على وجود الله يتضح من خلال ‏إثبات ‏حدوث العالم وكون كل ما فيه من دون استثناء محدَثاً ‏أي ‏مخلوقاً، PDF Print Email
Written by Administrator   
Thursday, 22 June 2017 16:37

سؤال: ما هو الدليل من طريق العقل على وجود الله تعالى؟‎‏ ‏

الجواب: الدليل العقلي المحض على وجود الله يتضح من خلال ‏إثبات ‏حدوث العالم وكون كل ما فيه من دون استثناء محدَثاً ‏أي ‏مخلوقاً، ‏فنقول‎‏:‏

‏1 - الأجسام اللطيفة كالهواء والكثيفة كالشجر والحجر، كلها حادثة ‏‏ليست أزلية، بل هي مخلوقة لها بداية، بدليل ما نشاهد ‏ونرى من ‏‏نشأتها وتطوّرها من حال إلى آخر. وافتقار الشيء إلى غيره علامة ‏‏المخلوقية‎‏.‏

فكلّ ما كان حادثاً فهو مخلوق يحتاج ‏في أصل وجوده الى ‏الله ‏سبحانه. أما القديم الذي لا ابتداء له، وهو الله الخلاق وحده، ‏فإنه ‏يستغني بقِدمه وأزليته عن غيره. لذلك قلنا إن كل ما سوى الله ‏مخلوق يحتاج ‏إلى خالق، وهذا الخالق هو الله.‏

‏2 - ومن الدليل العقلي على وجود الله أننا نرى الأجسام محتاجة ‏إلى ‏من يصرّفها ويدبّرها بإصلاح ما فسد منها، فنحن نراها ‏عاجزة ‏عن ‏إصلاح نفسها حتى في حال كمال قوتها فضلاً عن ضعفها وأول ‏نشأتها، ونراها كذلك محتاجة إلى ‏من يقهر طبائعها المتضادّة ‏المتنافرة ما بين ‏رطب ويابس وحار ‏وبارد، على الاجتماع بلا ‏تفاسد. فالذي يُخرج من الأخشاب ثمراً ‏طرياً يستلذه الآكل، ومن ‏البقر والجمال ‏لبناً يستسيغه الشارب، هو الله ‏القادر على كل شيء.‏

وفي ذلك المشاهد في أنفسنا وفي سائر هذا العالم، أكثر من دليل ‏عقلي على إثبات وجود الخالق، إذ يستحيل مخلوق ‏محدَث له بداية ‏من غير خالق أحدثه وخصّصه بهذه البداية دون تلك، وبهذه الصفة ‏دون تلك، وهذا الخالق هو الله ‏تعالى، ‏موجود لا يشبه الموجودات، ‏موجود بلا كيف ولا مكان، وهو خالق ‏الأجسام والكيفيات والأمكنة، ‏مهما تصوّرت ببالك ‏فالله بخلاف ذلك