• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
قَالَ الإِمَامُ أَبُو مَنصُوْرٍ المَاتُرِيْدِيُّ (ت 333 هـ.) ‏في كِتَابِ التَّوْحِيْدِ مَا نَصُّهُ: "الله سُبْحَانَهُ كَانَ وَلا ‏مَكَانَ PDF Print Email
Written by Administrator   
Monday, 12 June 2017 09:33

قَالَ الإِمَامُ أَبُو مَنصُوْرٍ المَاتُرِيْدِيُّ (ت 333 هـ.) ‏في كِتَابِ التَّوْحِيْدِ مَا نَصُّهُ: "الله سُبْحَانَهُ كَانَ وَلا ‏مَكَانَ... وَجَائِزٌ ارْتِفَاع (أي زوال) الأمكِنَةِ وَبَقَاؤُهُ ‏عَلَى مَا كَانَ، فَهُوَ عَلَى مَا كَانَ (أي لا يتغيّر ‏سبحانه)، وَكَانَ عَلَى مَا عَلَيهِ الآن (أي بلا مكان)، ‏جَلَّ عَن التَّغَيُّرِ وَالزَّوَالِ وَالاسْتِحَالَةِ (أَيِ التَّحَوُّلِ) ‏وَالبُطلانِ، إِذ ذَلِك أَمَارَات (علامات) الحَدَثِ الَّتِي ‏بِهَا عُرِفَ حَدَثُ العَالَم (أي مخلوقيته) وَدِلَالَةُ ‏احتِمَالِ الفَنَاءِ (أي فناء العالم)" والله منزه عن ذلك ‏وهو الخالق سبحانه. ومعنى كلامه أن العالم ‏مخلوق والله خالق غير مخلوق ويستحيل وصف ‏الخالق بصفة مخلوقة هي المكان.