• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
الاعتقاد الصحيح أن الله موجود بلا كيف ولا مكان. هذه عقيدة أهل السنة. PDF Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 29 January 2017 18:25


علم الدين هو حياة الاسلام ولن يهلك الناس ما دام منتشراً هذا العلم فيهم، ولا سيما علم التوحيد الذي هو أساس الدين. أما إن فُقد هذا العلم أو قلّ يهلك الناس، أي أكثرهم يكون هالكاً بسبب انتشار البدع الاعتقادية ساعتئذ، نسأل الله السلامة.

الاعتقاد الصحيح أن الله موجود بلا كيف ولا مكان. هذه عقيدة أهل السنة.

ولطرد ما يرد على النفس من خواطر فاسدة تقول إن الله في مكان لأن كل موجود له مكان، نقول إن هذه الموجودات سواء كانت صغيرة جداً كالهباء الذي يُرى من الكوّة لما يكون ضوء الشمس، وما هو أكبر من الهباء كحبة الخردل، كل ذلك له مساحة، له حجم، له حيِّز، وكذلك حبة العدس وأكبر منها حبة القمح ثم حبة العنب وهكذا الى اكبر جسم خلقه الله وهو العرش، كل هذه الاجسام الكثيفة لها مقدار، لها حجم، لها مكان. كذلك الضوء والظلام. ومن نفائس الاسلام أن نقول إن نور الشمس ونور الكهرباء ونور الشمعة، هذه الاجسام اللطيفة لها حجم، لها مقدار. الله الذي خلقها لا يجوز أن يكون مثلها، لا يجوز أن يكون له حجم، لا يجوز أن يكون جسماً لطيفاً ولا جسماً كثيفاً. لا يجوز أن يكون له مكان لأنه لو كان مثلها لم يكن خالقاً لها. ويقال أيضاً: الله تعالى أليس كان موجوداً قبل كل شيء، قبل العرش والسماء والمكان؟ فإذن الله كان موجوداً بلا مكان، والآن كذلك الله تعالى موجود بلا مكان فالله تعالى لا يتغيّر لأن التغيّر علامة المخلوقية. كل متغيّر مخلوق والله منزه عن مشابهة المخلوقات.