• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
قَالُ الشيخُ أَحْمَدُ الرِّفَاعِيُّ "غَايةُ الْمَعْرِفَةِ باللهِ الإِيْقَانُ بِوُجُودِهِ تعالَى بلا كَيْفٍ ولا مَكَانٍ" PDF Print Email
Written by Administrator   
Saturday, 05 December 2009 15:03


قَالُ الشيخُ أَحْمَدُ الرِّفَاعِيُّ "غَايةُ الْمَعْرِفَةِ باللهِ الإِيْقَانُ بِوُجُودِهِ تعالَى بلا كَيْفٍ ولا مَكَانٍ"

  قَالُ الشيخُ أَحْمَدُ الرِّفَاعِيُّ "غَايةُ الْمَعْرِفَةِ باللهِ الإِيْقَانُ بِوُجُودِهِ تعالَى بلا كَيْفٍ ولا مَكَانٍ"


 
الشيخُ أَحْمَدُ الرِّفَاعِيُّ رَضِيَ اللهُ عنهُ قَالُ: "غَايةُ الْمَعْرِفَةِ باللهِ الإِيْقَانُ بِوُجُودِهِ تعالَى بلا كَيْفٍ ولا مَكَانٍ". معناهُ مَعْرِفَةُ اللهِ اعتِقَادُ أَنَّهُ ليسَ جِسمًا لَطِيفًا ولا جِسْمًا كَثِيْفًا. ولا هو حَجْمٌ صَغِيرٌ ولا هو حَجْمٌ كبيرٌ. لا يُوصَفُ بكِبَرِ الحجمِ ولا بصِغَرِ الحجمِ. المخلوقُ يُوصَفُ. المخلوقُ منهُ ما هو صغيرٌ جدًا مثلُ حبةِ الخردلِ، ومنهُ ما هو أكبرُ منهَا كحبةِ السِمْسِمِ، ثُمَّ مَا هُو أكبرُ مِنَ ذلكَ إلى أنْ انتَهَى كِبَرُ الحَجْمِ في المخلوقِ إلى العرشِ. ما خَلَقَ اللهُ أَكبرَ حَجْمًا مِنَ العَرْشِ. والعرشُ خَلَقَهُ لِيَكُونَ كعبةً للملائكةِ الذينَ هناكَ حولَ العرشِ، كما نَحْنُ نستقبلُ الكَعبةَ التي بِمَكَّةَ ونَطُوفُ بِهَا. كذلكَ هم يَطُوفُونَ بالعَرْشِ. مِنْ كَثْرَتِهِم يُحِيطُونَ بالعَرشِ، مِنْ كَثْرَةِ عَدَدِهِم.