• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
اعلم رحمك الله أن برَّ الأم يكونُ كلَّ الأيام PDF Print Email
Written by Administrator   
Thursday, 09 June 2016 17:54


اعلم رحمك الله أن برَّ الأم يكونُ كلَّ الأيام وليسَ بأن تحتفل أنت وأن تجرها إلى الاحتفال باحتفالات بِدْعيّة ليست من عادات المسلمين ليس فيها أجر بل على فاعلها إثم في اتباعه عادات الكفار.

فإكرامُ الأمّ المسلمة وبِرُّها لا يختَصُّ بيَوم واحِد، بل هي دائما يَنبغي أن تكونَ معزَّزة مُكرَّمةً، فإنّ الإسلام أكرمَ الأمّ المسلمة وحث على طاعتها واﻹحسان إليها، وذلكَ ظاهر في نصوص القرءان والحديث، قال الله تعالى: {وَاعْبُدُوا اللَّهَ وَلا تُشْرِكُوا بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَانا}، وقال أيضا: {وقضى ربك أَلا تَعْبُدُوا إِلا إِيَّاهُ وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً إِمَّا يَبْلُغَنَّ عِنْدَكَ الْكِبَرَ أَحَدُهُمَا أَوْ كِلاهُمَا فَلا تَقُلْ لَهُمَا أُفٍّ وَلا تَنْهَرْهُمَا وَقُلْ لَهُمَا قَوْلاً كَرِيماً}.

وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: يا رسول الله مَن أحَقُّ الناسِ بحُسْن صحَابَتي؟

قال: أُمّك،

قال: ثم مَن؟

قال: ثم أُمّك،

قال: ثم مَن؟

قال: ثم أُمّك،

قال: ثم مَن؟

قال: ثم أبوك. رواه البخاري ومسلم.