• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
طريقة الأشعري والماتريدي في أصول العقائد متحدة. PDF Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 05 July 2015 07:48

من إرث الرحمة من علم شيخنا الفقيه الحافظ عبدالله الهرري الأشعري الشافعي قال رحمه الله:

طريقة الأشعري والماتريدي في أصول العقائد متحدة. فالمذهب الحق الذي كان عليه السلف الصالح هو ما عليه الأشعرية والماتريدية وهم مئات الملايين من المسلمين، فكيف يكون هؤلاء السوادُ الأعظم على ضلال!.

والصواب أن الرسول عليه السلام أخبر بأن جمهور أمته لا يضلون، وذلك من خصائص هذه الأمة، ويدل على ذلك ما رواه الترمذي وابن ماجه وغيرهما: "إن الله لا يجمع أمتي على ضلالة" وعند ابن ماجه زيادة: "فإذا رأيتم اختلافًا فعليكم بالسواد الأعظم"، ويقوي هذا الحديث الحديث الموقوف على أبي مسعود البدري: "وعليكم بالجماعة فإن الله لا يجمع هذه الأمة على ضلالة" قال الحافظ ابن حجر: "وإسناده حسن"، والحديث الموقوف على عبد الله بن مسعود وهو أيضًا ثابت عنه: "ما رءاه المسلمون حسنًا فهو عند الله حسن، وما رءاه المسلمون قبيحًا فهو عند الله قبيح"، قال الحافظ ابن حجر: "هذا موقوف حسن".