• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
المبين إذا أطلق اسماً على الله معناه: الله الظاهر. ما معنى اللهُ الظاهر؟ معنى اللهُ الظاهر ظاهرٌ ‏بآياته ودلائل قدرته وحكمته وعِلمه. PDF Print Email
Written by Administrator   
Sunday, 05 July 2015 06:22

من إرث الرحمة من علم شيخنا الفقيه الحافظ الأصولي عبدالله الهرري الأشعري الشافعي سئل عن اسم الله ‏تعالى "المبين" فأجاب رحمه الله: لا إله إلا الله الملك الحق المبين. المَلِك الذي هو المُتصرِّف في العالم، بكل ‏العالم، الذي هو المتصرّف في العالم. هذا معنى المَلِك. أما الحقُ فمعناه الذي لا شك في وجوده لأن كل شىءٍ ‏دليلٌ على وجوده، الإنسان في ذاته دليلٌ على وجود الله. لو أردنا أن نتكلم هذا الكلام الذي يسَّرَ اللهُ لنا من غير ‏الطريقة التي جعلها الله لنا لم نستطع. مثلاً الواحدُ منّا يُخرج حرف الميم من الشفتين ويُخرِج حرفَ الحاء من ‏الحلق. فلو أراد الواحدُ منّا أن ينطق بالباء وشفتاه مفتوحتان لم يستطع ذلك إلا بإطباق الشفتين. وهل يستطيع ‏الواحد منّا أن ينطق بالحاء مع إطباق الشفتين؟ لا يستطيع، لأن اللهَ تعالى جعل الباء تخرج من هنا بإطباق ‏الشفتين، وجعل الحاء تخرج من الحَلق لا من الشفتين. هذا من دلائل أننا ما خلِقنا من غير خالق، ومن دلائل ‏أن لنا خالقاً لا يُشبِهُنا. هذا معنى الحق، الله الحقُّ هذا معناه. الحقُّ لا شكَ في وجوده. وجودهُ ثابتٌ لا شكَّ فيه. ‏المُبين، معنى المبين إذا أطلق اسماً على الله معناه: الله الظاهر. ما معنى اللهُ الظاهر؟ معنى اللهُ الظاهر ظاهرٌ ‏بآياته ودلائل قدرته وحكمته وعِلمه. نحن، الإنسان، دليل على وجود الله. وهذه الأرض التي نحن نعيش عليها ‏دليل على وجود الله. وهذه السموات دليل على وجود الله. فمعنى المبين أنه ظاهرٌ بآياته ليس بمعنى ظاهر ‏للحِسّ. هو محتجِبٌ عن الحِسِّ والأوهام. أوهَامُنا لا تستطيع أن تدرك اللهَ بالتَّصور لأنه لا يشبه شيئاً. كذلك لا ‏نراه بالحِسِّ في الدنيا أي بالعين. مع ذلك هو ظاهر لأنّ كلَ شىء دليلٌ على وجوده "ظاهرٌ بآياته باطن ‏بذاتِهِ". الله تعالى ظاهر بآياته باطن بذاته. باطن بذاته معناه لا يُدرَك بالحواسّ لا تدركه الأبصار. باطن بذاته ‏هذا معناه، لا تتصورَّهُ الأفكار. لا تتصوره الأفكار لأنه لا مثلَ له. كيف تتصورُه الأفكار (ينكر ذلك). لا ‏يشبه شيئاً. الأفكار تتصوّر ما له شبيه ولو في بعض الصفات. الآن إذا ذُكرت لنا الجنة نتصورها في أفكارنا ‏ونصادف بعض صفاتها لأنها جرم من الأجرام لها شكل، لها مساحة، لها كيفية. كذلك العرشُ لمّا يُذكر لنا وإن ‏لم نره لكن نُدرك بالتصور بعض صفاته. بعض صفات العرش نُدرك بالتصوّر لأنه أيضاً جرم له مِساحة وله ‏لون، لا بدّ له من لون، لا بد له من مساحة. إذا تصورناه من غير ان نراهُ نُدرك بعضَ صفاته لأن العرش ‏يشبه غيرَه من المخلوقين في بعض الأوصاف. كذلك الجنة وإن كانت بعيدة منّا تشارك المخلوقات في بعض ‏الصفات. تشارك بعض المخلوقات في بعض الصفات من حيث إنّها جرم له مِساحة وله شكل وله هيئة. كذلك ‏الكرسيّ، كذلك جهنم نتصوّرها بأفكارنا. لما ذكِر لنا عن رسول الله صلى الله عليه وسلّم أنها سوداء مُظلمة ‏بعد أن أُوقِد عليها ألفَ سنة ثم أوقِد عليها ألف سنة، كانت في طَورٍ بيضاء ثم كانت في طَورٍ حَمراء ثم في ‏الألف الثالث صارت سوداء فهي سوداءُ مظلمة أجارنا الله منها، أجارنا الله منها، أجارنا الله منها وأدخلنا جنته، ‏وأدخلنا جنته، اللهمَّ أدخلنا الجنّة.ا.هـ.‏

رحم الله كاتبها وناشرها دنيا وآخرة، آمين‎