• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
"الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإقرار به إيمان، والجحود به كفر" رواه الحافظ ابن حجر العسقلاني في شرح البخاري PDF Print Email
Written by Administrator   
Friday, 04 July 2014 18:02


الرسول صلى الله عليه وسلم هو علم الصحابة أن الله منزه عن الكيفية والشكل والصورة، هو علم زوجاته أمهات المؤمنين أن الله ليس له هيئة ولا صورة ولا كيفية. الله لا يجوز عليه ذلك. وهن رضي الله عنهن كنّ يعلمن النساء من التابعين أمهات العلماء، أن الله منزه عن الكيفية والشكل والصورة، وأن ذلك مستحيل عقلاً نسبته إلى الله تعالى.

فقد أخرج الحافظ أبو القاسم اللالكائي في كتاب السنة من طريق الحسن البصري عن أمه (أي أم الحسن البصري رضي الله عنهما) عن أم المؤمنين أم سلمة وهي هند بنت سهيل المخزومية القرشية، قالت تنزه الله تعالى: "الاستواء غير مجهول، والكيف غير معقول، والإقرار به إيمان، والجحود به كفر" رواه الحافظ ابن حجر العسقلاني في شرح البخاري، فأم المؤمنين أم سلمة القرشية رضي الله عنها لم تقل ذلك بالرأي والهوى، بل هو مما تعلمته من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الكيف غير معقول، أي مستحيل على الله.

أم سلمة رضي الله عنها تعلمت أن الكيف مستحيل على الله من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

أرجو الدعاء لكاتبه وناشره الله يرزقنا العلم النافع الكثير ويرحمنا دنيا وآخرة ويرزقنا رؤية النبي صلى الله عليه وسلم على صورته الحقيقية بلا شك ويكرمنا بالعافية في الدين والدنيا والآخرة لنا ولأهلنا وأحبابنا ويفتح علينا بالخيرات، آمين