• Narrow screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Wide screen resolution
  • Increase font size
  • Default font size
  • Decrease font size
  • default color
  • red color
  • yellow color
  • orange color
مَا مَعْنَى قَوْلِهِ تَعَالَى {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ في شَأْنٍ} PDF Print Email
Written by Administrator   
Thursday, 23 June 2016 14:21

سؤال: مَا مَعْنَى قَوْلِهِ تَعَالَى {كُلَّ يَوْمٍ هُوَ في شَأْنٍ}.

الجواب: مَعْنَى هَذِهِ الآيَةِ أَنَّ اللَّهَ تَبَارَكَ وَتَعَالَى يُبْدِل مَا يَشَاء في خَلْقِهِ، أمَّا هُوَ لا يَتَغَيَّر، إِنَّمَا يُغَيِـّر المخلوقات كيف يشاء. الَّذي كَانَ مَرِيضًا يُعَافِيهِ، وَالَّذِي كَانَ مُعَافَى يُمْرِضُهُ، وَالَّذي كَانَ فَقِيرًا يُغْنِيهِ، وَالَّذي كَانَ غَنِيًّا يُفْقِرُهُ، يُنْزِلُ بِهِ آفَة تَجْتَاحُ مَالَهُ فَيَعُودُ فَقِيرًا مَعْنَاهُ يُغَيِـّر في خَلْقِهِ، لَيْسَ مَعْنَاهُ أنَّهُ هُوَ تعالى يَتَطَوَّرُ وَيَتَغَيَّرُ، اللَّهُ لاَ يَتَغيَّرُ، مشيئته تعالى لا تتغير. الذي يتغير هو المخلوق وليس الخالق.